[ نفحات الجمعة ]

20 مارس 2009 at 3:40 م 4تعليقات

بسم الله الرحمن الرحيم

يوم الجمعة ..

يوم إيمانــــي .. يوم روحانـــــي ..

يوم الجوائـــــــز الكبرى ..

ففيه العديد من الفضائل .. والكثير من الأجور ..

فالفائــــز من استغـــل ساعاته ودقائقه وثوانيه

بالذكــــر والدعــــاء والصلاة على الرسول -عليه الصلاة والسلام-

،،،

اعذروني مقدمــا على التدوينة الطويلة – قليلا-

،،،

شدّ انتباهــي قبل أيام مقال كتبه أستاذي الفاضــل “سينا زارعي” عن استغلال

فضائـــل يوم الجمعة وعدم التذمر من موضوع الخطبة أو من الخطيب وأسلوبه .. وهذا اقتباس لبعض النقاط الذي تطرق لها المقال : 

أعتقد أن الأخ سينا تطرّق لمســـألة مهمة في صلاة الجمعة .. ألا وهي :

” إخواني الكرام…                               

أوجه رسالتي اليوم إلى الذين يشتكون من الملل من خطبة الجمعة وخصوصا عند طرح بعض المواضيع من بعض الخطباء بصورة جافة. أقول لأولئك: إذا كانت الخطبة مملة في وجهة نظركم فلماذا لا تستثمرون الأشياء الأخرى الموجودة في صلاة الجمعة، لماذا تجعلون الخطبة مثلا مسوغا لعدم التبكير إلى صلاة الجمعة؟ دعونا نتأمل في هذه الأحاديث الجميلة من الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم التي وردت في فضل صلاة الجمعة ولنتساءل بعد ذلك هل يمنعنا جفاف الخطبة عن الاستغناء عن الأجر العظيم.

يقول صلى الله عليه وسلم :” لا يغتسل رجل يوم الجمعة، ويتطهر ما استطاع من الطهور، ويدّهن من دهنه، ويمس من طيب بيته، ثم يخرج فلا يفرق بين اثنين، ثم يصلي ما كتب له، ثم ينصت إذا تكلم الإمام، إلا غفر له ما بينه وبين الجمعة الأخرى“. رواه البخاري.

وحديث آخر يقول فيه الرسول صلى الله عليه وسلم: “من اغتسل يوم الجمعة و استاك، و مسّ من طيب إن كان عنده، ولبس من أحسن ثيابه، ثم خرج حتى يأتي المسجد و لم يتخط رقاب الناس، ثم ركع ما شاء الله أن يركع، ثم أنصت إذا خرج الإمام فلم يتكلم حتى يفرغ من صلاته، كانت كفارة لما بينها و بين الجمعة الأخرى” . صححه الألباني في صحيح الجامع.

وأختم بهذا الحديث الجميل حيث يقول صلى الله عليه وسلم: “من غسّل يوم الجمعة و اغتسل، ثم بكّر و ابتكر، و مشى و لم يركب، و دنا من الإمام و استمع و أنصت، و لم يلغ، كان له بكل خطوة يخطوها من بيته إلى المسجد عمل سنة أجر صيامها و قيامها” صححه الألباني في صحيح الجامع. تخيلوا أنه يمشي خمسين خطوة إلى المسجد فيعني ذلك بأن يحصل على أجر صيام وقيام خمسين سنة. سحان الله!!! “

 

 

( التبكــــير )

لو سألنــــا هذا السؤال :

كم واحد منّــــا يحرص كل جمعة وينوي التبكير للصلاة ابتغاء للأجر

ويتخذ الأسباب لذلك ؟؟

أكيد ستكون الاجابات متفاوتـــــة ..

لو نظرنا للأحاديث المذكورة في المقال أعتقد أنها تبعث التفاؤل وروح

الحماس لاقتناص الأجـــــر ..

أضيف على كلام أخوي أنه بالاضافــة إلى هذا كله ..

يمكنك -إذا بكّرت للجمعة- باستغلال الجلوس بالمسجد لقراءة القرآن

وذكر الله والدعـــاء والصلاة على النبي -صلى الله عليه وسلم-

وكل عبادة من هذه العبادات لها أجرها الخاص بها ..

ولكن أين الباحثون عن الفوز !!؟

أختم بتذكـــير :

لو أنك بكّرت وذكّرت أحد أرحامك أو أصدقائك فكم من الأجر

سيسجل لك في الصحيفة ..

( الدنيـــــا ساعـــــة .. فاجعلهــــــا طاعـــــــة )

 

Advertisements

Entry filed under: يوميّات, إيمانيات.

لعبة العنبر ..~ [جدّد إيمانــــــــك]

4 تعليقات Add your own

  • 1. علي سلطان العلماء  |  21 مارس 2009 عند 3:27 م

    فعلا اخوي بو يعقوب

    للأسف الناس يبغون يسيرون المسيد قبل الخطبة بشوي ( و في منهم اللي يسير وقت الدعاء ) و يبغي يصلي و يطلع

    فعلا كنوز ضائعة..
    وقليل من فقط هو من يستغل الفرصة .. و يستثمر الكنوز ليوم لا ينفع فيه مال ولا بنون

  • 2. يوسف المرزوقي  |  22 مارس 2009 عند 11:11 م

    علي سلطان العلماء |

    أشكرك أخي الحبيب على التعقيب الجميل
    ماشاءالله عليك دائما من المبادرين بالرد على
    تدويناتي .. يزاك الله خير

  • 3. آلاء  |  23 مارس 2009 عند 7:06 م

    أغبطكم على وجوب صلاة الجمعة . .
    وأغبط الإمام الخطيب فيها كثيراً إذ لا يجتمع هذا التنوع العمري والفكري كما يجتمع في هذا اليوم كل أسبوع . .
    لو أراد أن أحدهم أن يغير العالم لبدأ بالمنبر في يوم الجمعة . .
    في الوقت نفسه لو أراد أحد ما أن يتغير لاستمعَ بصدق إلى الخطبة . .

    ،/
    شكراً على هذه الإضاءة

  • 4. يوسف المرزوقي  |  23 مارس 2009 عند 8:40 م

    آلاء |

    كلمات جميلة .. ومتعقيب رائع
    بالفعل فإن منبر الجمعة له تأثيرات كبيرة
    لمن أراد أن يتأثر أو يتغير ..
    وصدق من قال: لن يهزمنا المسلمون
    حتى يصبح عددهم في صلاة الفجر
    مثل عددهم في صلاة الجمعة ..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

Subscribe to the comments via RSS Feed


إعلانات~

مدونة عبيد الكعبي
www.3baid.com

الملتقى لإدارة الفعاليات
www.al-multaqa.ae

أحدث التدوينات

[قالـــــوا ..]

ألبرت أينشتاين:
( السذاجه .. أن نعمل نفس الأمور بنفس الطريقة ، ونتوقع نتائج مختلفة)

فكرة

لمن يرغب بحفظ القرآن الكريم أو المراجعة أحضر ورقة وقلم واعمل جدول شهري ووزّع مقدار الحفظ أو المراجعة على الأيام حسب مقدرتك في الحفظ ودوّن ما تقوم به يوميا وعلّق الجدول في مكان بارز حتى تتشجع وفي نهاية الشهر حاسب نفسك فإن قصّرت فعليك بمعالجة السلبيات وتعزيز نقاط القوة وإذا أدّيت المهمة بنجاح فعليك بمكافأة نفسك من أوسط ما يفرح قلبك وبالشيء الذي تحبّه نفسك وتعشقه روحك ..

همسة : (حفظ سطرين من القرآن بعد كل صلاة يساوي صفحة في اليوم ويساوي 7 صفحات في الأسبوع ويساوي جزء ونصف تقريبا في الشهر ويساوي 18جزء في السنة أي أنك ستحفظ القرآن أو ستراجعه مرة كل سنتين .. الموضوع يحتاج لمتابعة وهمّة )


%d مدونون معجبون بهذه: