~{ مذكــّــرات (3) صائـــــمـ }~

27 أغسطس 2009 at 5:53 م تعليق واحد

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله وكفى ، والصلاة والسلام النبي المقتفى ، وعلى آله وصحبه ذوي التقى ، وعلى أتباعه وتابعيهم بإحسان ومن اهتدى .. أما بعد ،،
مذكرات وصال
مذكرات صائم .. هي وقفة بيني وبينكم .. أستعرض فيها قيم رمضان والدروس المستنبطة منه .. من خلال التجارب الحالية والسابقة .. نقلّب في دفاتر الماضي .. ونستشرف المستقبل ..

 
مذكرات صائم (3)
مازلنا أيها الأخوة والأخوات نتجول سويةً في رحاب رمضان ، لنتعلم ونستفيد ، وندردش عن قيم أصيلة ، وظواهر دخيلة ، ونسلط الضوء على عادات وقيم راسخة ، ونوجه الاهتمام لتغيير بعض المعتقدات الراسخة ، وتبديل بعض العادات السلبية ..

صلاة التراويح .. أهم فعاليات شهر رمضان .. وهي من ما يميز رمضان عن غيره .. ركعات يتوجه بها الانسان لخالقه .. ويقيم بها ليله .. ويبتهل فيها لربه .. ويرقق بها قلبه .. فضلها عظيم .. وثوابها كريم .. فمن صلاها حتى ينصرف الامام كتبت له كأجر قيام ليلة .. يقول صلى الله عليه وسلم : ” .. مَنْ قَامَ مَعَ الإِمَامِ حَتَّى يَنْصَرِفَ كَتَبَ اللَّهُ لَهُ قِيَامَ لَيْلَةٍ .. ” رواه النسائي.

 

نصيحتي لكل من أراد أن يجعل من صلاة التراويح متعة يومية .. عليك أخي الحبيب أن تختار لنفسك مسجدا ملائما لصلاة التراويح .. وليس بالضرورة أن يكون مسجدا محددا .. وإنما ينصح بالتعدد .. مواصفات هذا المسجد : إضاءته مناسبة .. تكييفه جيد .. لا يكثر به الأطفال المزعجون .. الإمام صوته جميل .. لا يقصر في صلاته ولا يطيل .. ليش !؟ .. لأن الصلاة تحتاج لخشوع .. والخشوع لن يأتي إلا عندما تهيئ لنفسك المكان المناسب .. وكذلك يجب أن تتهيأ قبل الذهاب للمسجد نفسيا .. بسماع آيات قرآنية خاشعة .. أو قراءة تفسير الآيات التي سيقرؤها الإمام .. وبذلك يتحقق الخشوع ان شاء الله .. بحضور القلب والجوارح .. ولا بأس أيضا أن تتواصى مع أصدقائك على الخير ، كأن تتواعدوا في مسجد معين ، لكي تتشجعوا على الصلاة والقيام فيه ..

 

)
(

 

(( مرة من المرات ، كثّرت من الأكل على مائدة الإفطار ، وذهبت لأصلي العشاء ، ومن بعدها التراويح ، ولكن ياليتني لم أفطر بذلك اليوم ، فبدأ بطني بالتحرك يمينا وشمالا ، وكنت أحس بألم خفيف ، مما زاد في حركتي في الصلاة ، فكانت أسوأ صلاة صليتها ذلك اليوم … ))

 

موقف أتمنى أن لا يتكرر معكم إخواني وأخواتي .. جميل أن تبدع في الافطار ولكن لا تكثر لكي ترتاح في التراويح ، وبعد التراويح يصبح لكل حادث حديث ..
 
 )
 (
في السنوات الماضية .. صليت عند كثير من الأئمة .. منهم من أعجبني .. ومنهم من ترك في قلبي ذكرى سيئة .. ولكننا دائما ما نذكر الشيء الجميل .. فأحد الأئمة جزاه الله خيرا كان يلقي خاطرة بين الأربع ركعات واللي تليها بحيث نرتاح قليلا .. وإمام آخر يتميز بقراءته عن غيره .. فإذا وصل في قراءته لآية عذاب استعاذ وطلب المغفرة .. واذا وصل لآية نعيم حمد الله وشكره ودعاه بأن يرزقنا هذا النعيم .. واذا قرأ آية استغفار استغفر .. صحيح أنه يطيل ولكنك لا تحس بالاطالة وتعيش الصلاة بطعم آخر ..

 

)
(
إذاً خلاصة الكلام .. أنك أنت من تتحكم في درجة استمتاعك بصلاة التراويح .. ومن واقع تجربة اختر المكان الذي ستصلي فيه ثم هيئ نفسك .. وصدقني ستصلي أحلى صلاة ..
نلتقي على الخير ..
مذكرات وصال
الكاتب : (يوسف المرزوقي) .::الطموح::.
المقال منشور كذلك في ملتقى طلبة الامارات .. www.multqa.ae
Advertisements

Entry filed under: يوميّات, إيمانيات.

~{ مذكــّــرات (2) صائـــــمـ }~ ~{ مذكــّــرات (4) صائـــــمـ }~

تعليق واحد Add your own

  • 1. علي سلطان العلماء  |  31 أغسطس 2009 عند 1:13 ص

    حيا الله بو يعقوب
    مذكرات فعلا الواحد يحتاج يقراها و يستفيد منها

    و جزاك الله خير..
    و ننتظر المزيد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

Subscribe to the comments via RSS Feed


إعلانات~

مدونة عبيد الكعبي
www.3baid.com

الملتقى لإدارة الفعاليات
www.al-multaqa.ae

أحدث التدوينات

[قالـــــوا ..]

ألبرت أينشتاين:
( السذاجه .. أن نعمل نفس الأمور بنفس الطريقة ، ونتوقع نتائج مختلفة)

فكرة

لمن يرغب بحفظ القرآن الكريم أو المراجعة أحضر ورقة وقلم واعمل جدول شهري ووزّع مقدار الحفظ أو المراجعة على الأيام حسب مقدرتك في الحفظ ودوّن ما تقوم به يوميا وعلّق الجدول في مكان بارز حتى تتشجع وفي نهاية الشهر حاسب نفسك فإن قصّرت فعليك بمعالجة السلبيات وتعزيز نقاط القوة وإذا أدّيت المهمة بنجاح فعليك بمكافأة نفسك من أوسط ما يفرح قلبك وبالشيء الذي تحبّه نفسك وتعشقه روحك ..

همسة : (حفظ سطرين من القرآن بعد كل صلاة يساوي صفحة في اليوم ويساوي 7 صفحات في الأسبوع ويساوي جزء ونصف تقريبا في الشهر ويساوي 18جزء في السنة أي أنك ستحفظ القرآن أو ستراجعه مرة كل سنتين .. الموضوع يحتاج لمتابعة وهمّة )


%d مدونون معجبون بهذه: